أخى/أختى الزائر/ة هذا المنتدى خاص بطالبات كلية الهندسة جامعة الازهر
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوة معنا

او التسجيل ان لم تكونى عضوة وترغبين في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عاشــــ فضل يوم ـــوراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The princess
مهندسة نشيطة
مهندسة نشيطة


عدد المساهمات : 202

مُساهمةموضوع: عاشــــ فضل يوم ـــوراء   الإثنين 6 ديسمبر - 7:25

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

فإنّ من نعم الله على عباده أن يوالي مواسم الخيرات عليهم على مدار الأيّام والشهور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله، فما أن انقضى موسم الحج المبارك إلاّ وتبعه شهر كريم هو شهر الله المحرم.
قال تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ} [سورة التوبة: 36].

عن أبي بكرة رضي الله عنه عن النَّبي صلى الله عليه وسلم قال: «السنة اثنا عشر شهراً منها أربعة حُرُم: ثلاثة متواليات ذو القعدةِ وذو الحجة والمحرم ورجب مُضر الذي بين جمادى وشعبان» [رواه البخاري]، والمحرم سمي بذلك لكونه شهراً محرماً وتأكيداً لتحريمه.

قال الحسن البصري رحمه الله تعالى: "إنّ الله افتتح السنة بشهر حرام واختتمها بشهر حرام، فليس شهر في السنة بعد شهر رمضان أعظم عند الله من شده تحريمه".

قال عثمان النهدي: "كانوا يعظمون (أي السلف) ثلاث عشرات: العشر الأخير من رمضان والعشر الأول من ذي الحجة والعشر الأول من محرم". (لطائف المعارف لابن رجب).

معنى عاشوراء أي اليوم العاشر من المحرم.

الله يصطفي ما يشاء من الزمان والمكان

قال العِزُّ بن عبدِ السَّلام رحمه الله: "وتفضيل الأماكن والأزمان ضربان: أحدهما: دُنْيويٌّ .. والضرب الثاني: تفضيل ديني راجعٌ إلى أنّ الله يجود على عباده فيها بتفضيل أجر العاملين كتفضيل صوم رمضان على صوم سائر الشهور وكذلك يوم عاشوراء.. ففضلها راجعٌ إلى جود الله وإحسانه إلى عباده فيها". (بتصرف من قواعد الأحكام في مصالح الأنام).

فوائد حول عاشوراء

أفضل الصيام: عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل» [صحيح مسلم].

سبب صيامه: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال:ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجَّى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: فأنا أحقُّ بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه» [رواه البخاري].

فضل صيامه: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «ما رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم يتحرّى صيام يوم فضله على غيره إلاَّ هذا اليوم يومَ عاشوراء وهذا الشهر يعني شهر رمضان» [رواه البخاري].
ومعنى "يتحرى" أي: يقصد صومه لتحصيل ثوابه والرغبة فيه.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: «صيام يوم عاشوراء إنّي أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله» [رواه مسلم]، وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة والله ذو الفضل العظيم.

مخالفة اليهود بصيام يوم قبله: عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع» [رواه مسلم].
يستحب صوم التاسع والعاشر جميعاً لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم صام العاشر ونوى صيام التاسع. وهو قول الشافعي وأصحابه وأحمد وإسحاق وآخرون.

وعلى هذا فصيام عاشوراء على مراتب:أدناها أن يصام وحده وفوقه أن يصام التاسع معه وكلّما كثر الصيام في محرم كان أفضل وأطيب.

حكم إفراد عاشوراء بالصيام

قال شيخ الإسلام: "صيام يوم عاشوراء كفّارة سنة ولا يكره إفراده بالصوم". (الفتاوى الكبرى ج5).
قال ابن حجـر الهيتمي: "وعاشوراء لا بأس بإفراده". (تحفة المحتاج ج3 باب صوم التطوع).

صيام عاشوراء وعليه قضاء من رمضان

اختلف الفقهاء في حكم التطوع بالصّوم قبل قضاء رمضان، فذهب الحنفية إلى جواز التطوّع بالصّوم قبل قضاء رمضان من غير كراهة لكون القضاء لا يجب على الفور، وذهب المالكيّة والشّافعيّة إلى الجواز مع الكراهة لما يلزم من تأخير الواجب، قال الدسوقي: "يكره التّطوع بالصوم لمن عليه صوم واجب كالمنذور والقضاء والكفارة سواء كان صوم التّطوع الذي قدّمه على الصوم الواجب غير مؤكد أو كان مؤكّداً كعاشوراء وتاسع ذي الحجة على الراجح، وذهب الحنابلة إلى حرمة التطوع بالصّوم قبل قضاء رمضان وعدم صحة التطوع حينئذ ولو اتّسع الوقت للقضاء ولابد من أن يبدأ بالفرض حتى يقضيه". (الموسوعة الفقهية ج28: صوم التطوع).

أيّهما أفضل؟؟ يوم عرفة أم يوم عاشوراء؟

قال ابن حجر في فتح الباري: "إنّ يوم يوم عاشوراء يكفر سنة وإنّ صيام يوم عرفة يكفر سنتين. [رواه مسلم من حديث أبي قتادة مرفوعا].
وظاهره أنّ صيام يوم عرفة أفضل من صيام يوم عاشوراء، وقد قيل في الحكمة في ذلك: إن يوم عاشوراء منسوب إلى موسى عليه السلام ويوم عرفة منسوب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلذلك كان أفضل". اهـ.

قال ابن القيم في بدائع الفوائد: "فإن قيل لم كان عاشوراء يكفر سنة ويوم عرفة يكفر سنتين؟ قيل فيه وجهان:

أحدهما: أن يوم عرفة في شهر حرام وقبله شهر حرام وبعده شهر حرام بخلاف عاشوراء.
الثاني: أن صوم يوم عرفة من خصائص شرعنا بخلاف عاشوراء فضوعف ببركات المصطفى صلى الله عليه وسلم".

هل يكفر صوم يوم عاشوراء الكبائر؟

فجوابه أنّ الصلاة وصيام رمضان أعظم من صيام عاشوراء ومع هذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر» [رواه مسلم والترمذي].

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وتكفير الطهارة والصلاة وصيام رمضان وعرفة وعاشوراء للصغائر فقط وكذا الحج لأنّ الصلاة ورمضان أعظم منه". (الكبرى م4ص 428 والاختيارات ص 65).

قال الإمام النووي رحمه الله: "يكفر كل الذنوب الصغائر وتقديره يغفر ذنوبه كلها إلاّ الكبائر... ثم قال رحمه الله: صوم يوم عرفة كفّارة سنتين ويوم عاشوراء كفارة سنة وإذا وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه، فالجواب ما أجاب به العلماء أنّ كل واحد من هذه المذكورات صالح للتكفير، فإن وجد ما يكفره من الصغائر كفَّره وإن لم يصادف صغيرة ولا كبيرة كتبت به حسنات ورفعت له به درجات، وذلك كصلوات الأنبياء والصالحين والصبيان وصيامهم ووضوئهم وغير ذلك من العبادات وإن صادف كبيرة أو كبائر ولم يصادف صغائر رجونا أن تخفف من الكبائر". (المجموع شرح المهذب ج6).

ختاماً

وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة والله ذو الفضل العظيم،
فبادرى باغتنام هذا الفضل وابدئى عامك الجديد بالطاعة والمسابقة إلى الخبرات فـإنّ الحسنات يذهبن السيئات.

نسأل الله أن يجعلنا من أهل سنة نبيه الكريم وأن يحيينا على الإسلام ويميتنا على الإيمان وأن يوفقنا لما يحب ويرضى.

ونسأله أن يُعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته وأن يتقبل منّا ويجعلنا من المتقين.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
سبحان الله بحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
استغفرالله لذنبي وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء والاموات





م ن ق و ل



************






قد أغيب عنكم فى يوم من الايام..
ولكن سوف تبقى بصماتى فى زوايا هذا المكان
تشهد على وجودى
وان غبت وغاب اسمي
واصبحت فى ذاكرة النسيان
سيبقى بيننا الدعـآء الذى لا ينقطع
ما انا الا عابرة سبيل

اليوم معكم وغدا سارحل


أمانة ادعولي





ادعولي بالثبات حتى الممات







\"My
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azh-gi-engineering.yoo7.com
deyaa
مهندسة نشيطة
مهندسة نشيطة


عدد المساهمات : 174

مُساهمةموضوع: رد: عاشــــ فضل يوم ـــوراء   الإثنين 6 ديسمبر - 9:25

جزاكى الله كل خير يا باشمهندسة على هذا الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
The princess
مهندسة نشيطة
مهندسة نشيطة


عدد المساهمات : 202

مُساهمةموضوع: رد: عاشــــ فضل يوم ـــوراء   الإثنين 6 ديسمبر - 9:43

وإياكى يا ضياء
وشكرا لمرورك العطر....

************






قد أغيب عنكم فى يوم من الايام..
ولكن سوف تبقى بصماتى فى زوايا هذا المكان
تشهد على وجودى
وان غبت وغاب اسمي
واصبحت فى ذاكرة النسيان
سيبقى بيننا الدعـآء الذى لا ينقطع
ما انا الا عابرة سبيل

اليوم معكم وغدا سارحل


أمانة ادعولي





ادعولي بالثبات حتى الممات







\"My
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azh-gi-engineering.yoo7.com
 
عاشــــ فضل يوم ـــوراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاسلاميات :: المنتدى الإسلامى-
انتقل الى: